عدد  مرات الظهور : 2,802,854

 


العودة   ملتقى قبيلة حرب الرسمي > ๑۩۩ الملتقيات العــــامة ۩۩๑ > الـــمـــلـــتـــقـــى الاســـلامـــي

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 31-05-19, 11:25 AM   #1
فهد السرداح
عضو شرف

 










 

فهد السرداح غير متواجد حالياً

فهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished roadفهد السرداح is on a distinguished road

عضو شرف: عضو شرف - السبب:

افتراضي احكام زكاة الفطر واحكام العيد

خطبة الجمعه 26/9/1440هـ من الجامع القديم بدخنة بعنوان :
احكام زكاة الفطر واحكام العيد
الحمد لله والصلاة على رسول الله اما بعد : فاعلموا عبادالله بأن الله سبحانه وتعالى قد أوجب في ختام شهر رمضان زكاة الفطر وهي فريضة على كل مسلم لحديث ابن عمر رضي الله عنهما قال : فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر من رمضان صاعاً من تمر أو صاعاً من شعير على العبد والحر ، والذكر والأنثى والصغير والكبير من المسلمين وهي طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين كما قال صلى الله عليه وسلم
ومادة الزكاة هو ماكان طعام الآدميين كما قال أبو سعيد الخدري رضي الله عنه كنا نخرج يوم الفطر في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم صاعاً من طعام وكان طعامنا الشعير والزبيب والأقط والتمر
ويكون وقت إخراجها قبل العيد بيوم أو يومين حتى قبل صلاة العيد
اما مقدارها : فهو صاع عن كل مسلم بصاع النبي صلى الله عليه وسلم وهو بمقدار أربع حفنات بكفي رجل معتدل الخلقة ولكن يجب الانتباه الى أن الصاع يختلف وزنه بالكيلوغرامات في الموازين الحديثه باختلاف ما يوضع فيه
فصاع القمح يختلف وزنه عن صاع الأرز ، وصاع الأرز يختلف عن صاع التمر ، والتمر كذلك يتفاوت باختلاف أنواعه وهكذا
اما المستحقون لزكاة الفطر فهم الفقراء والمساكين من المسلمين ولايجوز دفعها لغيرهم ، ولابد من النظر في حال تلك الأسر هل هم من اهلها ام لا
اما مكان دفعها فتدفع إلى فقراء المكان الذي يكون فيه المسلم في ختام شهر رمضان ، و يجوز نقلها إلى بلد آخر
فتحروا عباد الله الصواب في اداء هذه العبادة على الوجه الصحيح من السنة
اللهم تقبل من الجميع الصيام والقيام وجعلنا الله واياكم من المتقين
اقول قولي هذا واستغفر الله لي ولكم من كل ذنب فااستغفروه وتوبوا اليه انه هو التواب الغفور الرحيم
الخطبة الثانية
عبادالله : الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لانبي بعده اعلموا انه حال خبر دخول عيد الفطر المبارك ينبغي للمسلم الاستعداد لصلاة العيد بالتنظف ولبس أحسن الثياب
كما يسن قبل الخروج إلى صلاة عيد الفطر أن يأكل تمرات وترا
ويسن التكبير والتهليل والتحميد والجهر به يوم العيد من حين يخرج من بيته حتى يأتي المصلى وينتهي التكبير بدخول الامام
ويسن إذا ذهب إلى الصلاة من طريق أن يرجع من طريق آخر
كما ينبغي على المسلم اجتناب الإسبال وحلق اللحية وغيرها من المعاصي
واعلموا عبادالله ان موعد صلاة العيد في تمام الساعة الخامسة وخمس وثلاثون دقيقه ان شاء الله في مصلى العيد وجامع المزيني وجامع الرفائع
وصلى الله وسلم على نبينا محمد




التوقيع :
مساعد رئيس هيئة محافظة الرس
امام وخطيب الجامع القديم بدخنة
مستشار اسري ؛ مدرب محترف معتمد
(( أتحرى الصواب فيماأكتب ، وأنقل وأعيد ماأعتقد صوابه ، ولاأتحرج من الإعتذار ، وأسال الله المغفرة ))
    رد مع اقتباس
إضافة رد

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

IP



الساعة الآن 09:15 PM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. Designed & TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
ترنكات لخدمات الويب